أدّوها وأودَت بنا إلى قعر الهاوية!

يعجبني القضاء الفرنسي الذي حكَم على رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون وزوجته بالسجن لاعتبارها شريكا في الجريمة، وتغريم كل منهما بمبلغ 375  ألف يورو، بتهمة استخدام فيون لأموال عامة لدفع أجور لزوجته وأطفاله مقابل عمل لم يؤدّوه قط!.. لكن الذي لا يعجبني أن لا أحد يُحاكم ويدين رؤساء وزراء ووزراء ونواب ومسؤولون وسياسيون ومدراء ومصرفيون لبنانيون حاليون وسابقون ويسجنهم ويغرّمهم جرّاء ما نهبوه وسرقوه من أموال عامة وخاصة واستفادوا هم وأقاربهم وأزلامهم ومحاسيبهم على حساب الناس ومن حسابها! ليس لعمل لم يؤدّوه قط! بل لأعمال أدّوها وأودَت بنا إلى قعر الهاوية الإقتصادية والإجتماعية والمالية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق