أكَلة لحوم البشَر!

لا تعجبني الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعانيها لبنان والتي يرزح تحتها اللبنانيون وفاقت فيها أسعار اللحوم قدرتهم على شرائها، ولا يعجبني أكثر ألغاء المؤسسة العسكرية التي تعاني الأوضاع الاقتصادية الصعبة نفسها، مادة اللحم كلياً من الوجبات التي تُقدّم للعسكريين أثناء وجودهم في الخدمة.. ولا يعجبني أكثر وأكثر أن سبب كل ذلك هم أكَلة لحوم البشر إن من فصيلة الأربعتعشيين أم من فصيلة التمانيين الذين نهَشوا لحم اللبنانيين عسكريين كانوا أم مدنيين بعد أن سلَخوا جلدهم ويتحضّرون لطحن عظامهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق