أين العروبة يا رئيس ؟

 

أكد الرئيس ميشال عون على اهمية عودة السلام والتوافق بين الدول العربية وعلى عدم خروج الاختلاف السياسي عن المبادئ الميثاقية للجامعة العربية.

نحن مع الرئيس في قوله ولو انه مثالي. لكن التاريخ علّمنا ان نتشاءم بالنسبة الى التوافق العربي، كون الدول العربية على مثال شعوبها لا تتفق الا على معاداة بعضها البعض والتسابق على الاستزلام للدول العظمى لتستقوي على اخوتها. وقد انتقلت العدوى الى داخل الأنظمة والشعوب التي باتت مقسّمة في ما بينها لدرجة التجزؤ الشامل.

اما المبادئ والميثاقية فحدّث ولا حَرج، لقد تبددت منذ زمن وسقطت ورقة التين لتُكشف الحقيقة وينفضح الجميع. 

عن أي عروبة تتكلم يا رئيس، انها مجرد سراب. يتسابق ما تبقى من أشلاء العرب على أبواب إسرائيل للتطبيع معها في الخبايا، او يزحفون نحو اميركا لتستر عراءهم وتصون عروشهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق