إكراماً للإنسان ومن أجل لبنان!

قال رئيس “تجمّع موارنة من أجل لبنان” المحامي بول يوسف كنعان: “على الجميع الإقدام من دون تأخير والإنصراف الى معالجة المشكلات التي اتعبت اللبنانيين واقلقتهم على مستقبلهم ومستقبل اولادهم.”

والدبور يقول: المشكلات التي اتعبت اللبنانيين واقلقتهم على مستقبلهم ومستقبل اولادهم، لن تُحلّ إلاّ بانصراف الغالبية الساحقة من هذه الطبقة المهترئة التي هي أصل الداء والبلاء والوباء! الداء الزعماتي والبلاء الإقطاعي والوباء المافياوي! ولن يرتاح اللبنانيون الى مستقبل وطنهم واولادهم غير بالإطاحة بهذه المنظومة المزعومة والإتيان بوجوه جديدة ترفعنا من الحضيض وعن الحديدة، إكراماً للإنسان ومن أجل لبنان!  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق