إنتو  متل الكورونا

بالأطماع حكمتونا
وبالعالم جرصّتونا
عنّا الحكّام بلبنان
فَيّروس متل الكورونا
                                       ———
من الأزمة عملتو أزمات
بالأوضاع الصحيّة
ومين انصاب ومين لمات
صرنا نسأل يوميّة
ولو حطيّتو الكمّامات
وما حكيتو ولا خبريّة
وما تطلع حتى الكلمات
كان أكتر  ريّحتونا
                                       ———
حكومة تعطيل الأعمال
مش تشغيل ولا تصريف
وبيوقَع جرم الإهمال
عا موظف لو كان ضعيف
قطعّتو كلّ الأوصال
وما عرفنا منكفّي كيف
لا أعمال ولا أشغال
ولعبة موت لعبتونا
                                       ———
يا وزير الصّحة أنت
أفضل من غيرَك بكتير
أحسن قد ما بتقدر كنت
ولو كان الواقع تعتير
صادق والعالم ما خنت
وعا قدّ الحال التدبير
ولو عالدولة أكتر  منت
يمكن كنتو شفيتونا
                                       ———
ما بلّشتو  بالتطعيم
وإبرة ما جبتو ولا لقاح
متل الناطر بالتنجيم
يحضّر ويجيب الأرواح
كلّ القصّة بالتنظيم
ومش صفقة تصير وأرباح
ولا فينا الأموات نقيم
لو أكتر أخرّتونا
              أنطوان إدمون أبوجوده

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق