إنحلال الدولة وأمراء الدويلات!

رغم أحقية المطالب المعيشية للمواطنين الفقراء والجائعين، لا يعجبني ما حصل ويحصل وسيحصل في طرابلس من شغب وتكسير وتحطيم وحرق لأنه لا يمتّ الى حقيقة هذه المدينة بِصلة، ولا يعجبني أكثر من يحرّض على هذه الأعمال محلياً واقليمياً، ولا يعجبني أكثر تحويل المدينة الى صندوق بريد لرسائل سياسية وأمنية نارية متطايرة، ولا تعجبني استنكارات وتصريحات الساسة اللبنانيين عامة والطرابلسيين خاصة والتي لا تسمن ولا تغني من جوع، ولا تعجبني الاتهامات التي تطلق مواربة بحق الجيش اللبناني.. لأن كل ذلك يدلّ على اننا نعيش في زمن انحطاط فكري واخلاقي وسياسي وانحلال للدولة وفقدان لهيبتها خدمة للدويلات وأمرائها الطائفيين! المربوطين بأرسُن خارجية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق