ابو ناضر: دروب الخير كانت وستظل رمزا للبقاء ولديمومة الانسان!

انطلاقا من سعيها الدائم والحثيث لبناء مجتمع أفضل وإنسان أفضل، افتتحت جمعية “نورج” بشخص رئيسها الدكتور فؤاد أبو ناضر، مركزها الاجتماعي “دروب” في منطقة المدور، في حضور شخصيات رسمية وروحية ومدنية وفي كلمة له، أكد أبو ناضر أن” دروب الحياة متشعّبة ومتضاربة لكنّ دروب الخير كانت وستظل رمزا للبقاء ولديمومة الانسان، ومن هنا سعى “دروب” الى دعم وإعادة الحياة إلى أحياء منطقتي الكرنتينا والمدور اللتين تأثرتا بشكل كبير من جراء انفجار مرفأ بيروت في 4 آب 2020 والذي كانت له تداعيات نفسية ومادية كبيرة على المواطنين”. وأمل رئيس جمعية “نورج”، أن يكون “مركز “دروب” بلسماً روحيّاً وملتقى لأبناء هذه الأحياء وقاطنيها من خلال الخدمات الاجتماعية المختلفة التي سيقدمها لهم ومن أبرزها: إقامة دورات تدريبية لمساعدة الشباب على تحصيل مهارات مختلفة في مجالات عدة كإتقان استعمال الحاسوب، فضلا عن تعلّم اللغات والموسيقى والمحاسبة وغيرها لمساعدتهم على الإنخراط في سوق العمل اللبناني وتثبيتهم في وطنهم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق