افرام ضد التأجيل ومنظومة التدجيل!

غرّد نعمة افرام: ” إشارات تصدر توحي بتأجيل الاستحقاق البرلماني. إنّها محاولات ممجوجة ومرفوضة جملة وتفصيلاً، وهي دليل خوف المنظومة من قوى التغيير. السؤال في حال حصل المحظور، هل ستستقيل الكتل الرافضة للتأجيل؟ هنا يكرّم المرء أو يهان.

والدبور يغرّد: نعمة يحذّر من ألاعيب وبهلوانيات منظومة المحاصصات! وساسة “الهات وخود خود هات”! والحقيقة يا افرام أن زمرة التأجيل تخفي وراءها عقلية التدجيل والتفييل التي امتهنت تطيير الفيل وراء الفيل! وطبعاً هذه الكتل ستُهان لأن بالنسبة لها مهما حصل “الدنيي عم تشتّي”!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق