الأولاد أولاد ولو ادّعوا حكم البلاد!

أعلن جبران باسيل:​ “اذا أردنا أن ننتظر “هوى رئيس الحكومة المكلف” نكون نتفرّج على النحر اليومي للبنان ونحن ذلّلنا كل عقبات التشكيل الداخلية وعلى حسابنا، فلماذا يقوم بذبح البلد ويسهم في نزيفه أكثر فأكثر؟ ومن أراد حرق العهد إنما حرق البلاد بأكملها…

رد “تيار المستقبل”: صهر العهد كفيل بتقديم أسوأ صورة عن العهد، ويتقن فن اهانة نفسه ورئاسة البلاد، يوجه تهمة النحر، وتغيب عن عبقريته ان المسلخ الوطني مقره الرئيسي في بعبدا… وان وزارة المحروقات أحرقت سنسفيل البلاد منذ تربع هو شخصياً على عرشها”.

والدبور يقول: بين النحر والذبح، والنزيف والاهانة، والسيء والاسوأ، والسلخ والمسلخ، والحرق والمحروقات وبين السعد والجبران… نقول بإسم اللبنانيين كل اللبنانيين كفى! كفاكم سفاهة وتفاهة! ولن نقول استحوا! لأنكم فقدتم كل حياء! بعد ان قضيتم على مستقبل الاحياء ونكلتم بالأموات! يكفي اللبنانيين اذلالاً! وقهرا وجوعاُ! لقد احرقتم جميعكم البلاد كـ “نيرون” ووقفتم تتفرجون على ناركم التي اضرمتموها بكيان البلاد واجساد العباد! وها انتم تتساجلون وتتباطحون كالأولاد! والأولاد اولاد ولو ادّعوا حكم البلاد!  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق