البدعة التي لم يفهم مفادها احد بعد!

بدأت ملامح العودة إلى الحجر الصحي بعدما عاد عدّاد الاصابات بفيروس كورونا يرتفع بشكل ملحوظ والمسؤولية هذه المرّة ليس على مافيات الحكم بل على المواطنين الذين فلتوا بعد الحجر الأول وكأن شيئاً لم يكن معتبرين ان العالم بألف خير . والحق يقال أن المسؤولية مزدوجة كون الدولة فلتت الملَق وفتَحت كل المؤسسات في الوقت نفسه على مصراعيها … الاّ المفرد والمزدوج هذه البدعة التي لم يفهم مفادها احد بعد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق