البراميل العفِنة والكراسي الصدئة والرؤوس الفارغة!

يعجبني المراقبين الصحيين في بلدية بيروت، الذين دهموا مستودعا في الطريق الجديدة، وضبطوا بداخله براميل زيتون وزيوت ومخللات، مخزنة وموضبة بشكل عشوائي وغير مطابقة للمواصفات الصحية، والعفن أصاب بعضا منها جراء عملية سوء التخزين وعدم النظافة، والمستودع لا يستوفى الشروط الصحية والسلامة العامة .ويعجبني اكثر تسطير محضر ضبط وتوجيه إنذار خطي بحق صاحب المستودع، واعطائه مهلة 15 يوما لاجراء الاصلاحات المطلوبة وتنظيف البراميل بعد افراغها من محتواها، والتقدم من الجهات المختصة بالاوراق الرسمية المطلوبة تحت طائلة اقفال المستودع بالشمع الاحمر.. لكن الذي لا يعجبني ان لا احد يدهم مستودعي ساحتي النجمة ورياض الصلح وتوابعها التي لا تستوفي الشروط السياسية والادارية ولا المواصفات الوطنية.. لإفراغها من البراميل العفِنة والكراسي الصدئة والرؤوس الفارغة واقفالها بكافة الوان الشمع حتى تنظيفها واستبدال شاغليها الذين فقدوا شرعيتهم القانونية والشعبية والوطنية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق