التخلّص من زمرة الحيتان ليعود وطن الإنسان!

حذّر رئيس “مشروع وطن الانسان” نعمة افرام من انزلاق البلد الى دولة فاشلة ما يستدعي تبديل المسار سريعاً، ورأى أن هناك خبثاً مستشرياً في إدارة البلد يجب استئصاله للوصول الى لبنان دولة حرّة سيدة مستقلة، وعلى المسؤولين أن يختاروا بين مصلحة شعبهم ومصلحة مشاريعهم السياسية الخارجية…

والدبور يقول ان تحذير افرام في محلّه ورؤيته صحيحة، لكن يا نعمة المسائيل بكل تلاوينهم داعسين بنزين وينزلقون بنا الى الهاوية وما عليك يا افرام الاّ ان تضربهم على رؤوسهم كي يضربوا “فرام”! اما عن تبديل المسار فلن يتم مع زمرة آذار بشقيها الاربعتعشي والتماني! فهم يستأهلون عصا على وزن أيّار تستأصل خبثهم الغدّار! لأنهم لن يفضلّوا مصلحة الوطن والمواطنين على مصالحهم الشخصية! فلا حلّ للبنان إلاّ بالتخلّص من زمرة الحيتان ليعود وطن الإنسان!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق