التعاضد الزراعي- قنوبين بهمّة الخيّرين

بول كنعان: الإلتزام بمواكبة الأزمة المعيشية بالتنمية المستدامة.

في سياق خطة الإغاثة البطريركية، بوشر تقديم خدمات دعم المزارعين في منطقة الديمان- وادي قنوبين ضمن برنامج التعاضد الزراعي الذي يتولى تمويله وتحقيقه، وفق ميثاق شراكة وتعاون، صندوق التعاضد الماروني، تجمع موارنة من أجل لبنان، كاريتاس اقليم الجبة بشري، بمتابعة رابطة قنوبين البطريركية للرسالة والتراث وجماعة الراهبات الأنطونيات في موقع حديقة البطاركة، بالتعاون مع الإدارة البطريركية في الديمان. وتمّ توزيع حوالي طن بذور التوم المطلوبة باستمارات المزارعين المعنيين. وأرفقت حصص بذور التوم بورقة تشرح مضامين برنامج التعاضد الزراعي والآليات التطبيقية المعتمدة لتحقيقه والقطاعات التي يغطيها، وهي موزعة بين الزراعة والثروة الحيوانية وتصنيع الإنتاج الزراعي والحليب ومشتقاته وتقطير الأعشاب الطبية والعطرية.

رئيس تجمع موارنة من أجل لبنان، المحامي بول كنعان أكّد ان انخراط التجمع مع هذا البرنامج الحيوي يندرج في سياق الإلتزام بمواكبة الأزمة المعيشية والإقتصادية الراهنة ببرامج التنمية المستدامة وليس فقط بالمساعدات الإنسانية الطارئة. والمرحلة الأولى تضمنت دعم المزارعين ببذور التوم والقمح الزراعتين الخريفيتين المطلوب تعزيزهما..

رئيس مجلس ادارة الصندوق التعاضدي الإجتماعي الماروني الأب جورج صقر أشار الى ان الدراسات اللازمة لبرنامج التعاضد الزراعي قد أنجزت. وسوف يتم إطلاق البرنامج كاملاً برعاية وحضور غبطة البطريرك الكردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي يتابع عملنا بعناية واهتمام توصلاً الى اطلاق المشروع، الذي يشكل أحد أبرز أوجه دعم الكنيسة لأبنائها في هذه المرحلة، ويعزز ثقتهم بلبنان ويرسّخهم في أرضه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق