التكاذب على حِساب المواطنين ومِن حسابهم!

لا يعجبني المنجّمين والمتنبئين والعرّافين والمبصّرين والفلكيين والمتفذلكين الذين يحتلّون الشاشات والإذاعات في كل كعب سنة ليطلقوا العنان لبهلوانياتهم وبهلناتهم وهبلناتهم وتهبيلاتهم! ولا تعجبني اكثر المحطات التي تستضيفهم في محاولة منها لرفع شأنهم ورفع نسبة مشاهديها ونسبة اعلاناتها! ولا يعجبني اكثر واكثر الذين يشاهدونهم ويتابعونهم ويصدّقونهم! فلا عجب من الناس الذين يصدّقون البصّارين الدجّالين طالما هم أنفسهم صدّقوا ولا زالوا الساسة المتسوّسين الكذابين والمتكاذبين! وفي النتيجة فإنّ البصّارين كما السياسيين وجهان لعملة واحدة هي التكاذب على حِساب المواطنين ومِن حسابهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق