التيارات الآذارية وتماسيحها الأيّارية!

تعجبني بلدية صيدا التي حذّرت المواطنين، ولا سيما مَن لا يجيدون السباحة، من مخاطر التيارات البحرية شمال المدينة، وطالبتهم بالإمتناع عن السباحة والبقاء على الشاطىء للاستجمام، حفاظاً على حياتهم وحياة عائلاتهم.. لكن الذي لا يعجبني ان الكثير من المواطنين الذين يجيدون او لا يجيدون السباحة لم يأخذوا حذَرهم من مخاطر التيارات البرّية شمال الوطن وجنوبه وشرقه وغربه وجبله ولم يمتنعوا عن السباحة مع أي من هذه التيارات الآذارية وتماسيحها الأيّارية أربعتعشية كانت أم تمانية والتي تشكّل خطراً على حياتهم وحياة عائلاتهم وحياة دولتهم ووطنهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق