الجشع يعميهم والنكران يحميهم!

 

لا تزال لعبة الاوزان تطغى على التوازن والعقل والمنطق في بلد كثرت فيه المقامرات وقلّ الولاء للوطن. بعد سنة ونيّف على الانتفاضة الشعبية، وأربعة أشهر على الانفجار المدمّر، أصبحناعلى مرمى حجر من الانهيار الشامل الاقتصادي والأمني والغذائي والصحي… واشاوس السياسة يتناكفون حول جنس وزراء دمى، وثلث معطِّل وهمي، وكراسي هشة. فهل ينتظرون فتح خزنة الذهب لينهبوه ويفرّوا، ام انهم بكل بساطة يعيشون في نكران كامل معتبرين انهم أكبر من ان يُحاسَبوا؟

الجشع يعميهم والنكران يحميهم.. من ضمائرهم. إذا وجدت!

صوان: بطولة ام “هريبة”؟

فاجأنا المحقق العدلي فادي صوان بتكبير حجره الذي طاول وزراء محسوبين وحتى رئيس الحكومة التصريفي. نؤيد طبعا دون تحفّظ صحوته مع سؤال بديهي: “شو عدا ما بدا؟” لماذا قرر فجأة لعب دوره كاملا بعد “لوطعة” طوييييلة؟ وهل سيواجه هجوم المافيويين الذين يشرئبون كالأفاعي كلما اقترب الموسى من ذقن أحدهم، ام يلجأ الى الهريبة كالغزال؟

بكل الأحوال القضاء سيّد بل سلطان، ونأمل ان يستمر القاضي صوان في “طحشته” بشجاعة ورجولية.. لأننا اعتدنا على “الى الوراء در” عند المحاسبة!

“بحريري واحد مش مخلّصين”!

في “كل عرس له ضرس”..”وفي كل ازمة له إصبع”. نعم انه بهاء، ابن الحريري الاب والشقيق الاكبر للحريري الصغير، الذي صرّح انه يؤمن بالثورة لكن ليس بالفوضى، يبقى السؤال إذا كان مع ثورة “تانتات الاشرفية” الراقية والغير مجدية ام مع الفوضى المنظّمة لـ “قبضايات الشارع” التي تهوّل على السلطة؟

يضيف البهاء انه مستعد لإنقاذ الاقتصاد..أي انه يرتدي ثوب الرجل الخارق الذي سينتشل لبنان وشعبه من الهاوية الى القمم. “خلصنا بقى تنظير وضحك عَ الدقون.. نحنا بحريري واحد مش مخلّصين، بعد ناقصنا حريري تاني “أخو اختو” يستهزئ بعقولنا”!

جوزف مكرزل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق