“الدبور” يسأل: من المسؤول ؟

حدود تحولت الى منخل 

منذ ما قبل الحرب السورية ومشكلتنا في حدودنا التي تخلق لنا أزمات أمنية من جهة، وازمات اقتصادية وسياسية وامنية من جهة أخرى. وليس عجبا ان يتوجه اللبناني الى البحر وما وراءه من بلدان لما يهددنا من باقي الأطراف. وفي آخر بدعة ابتكرها سياسيونا اكتشفنا ان هناك معابر شرعية ومعابر غير شرعية معروفة من قبل المشرعين والمنفذين.

اليكم نموذجاً مما قال وقيل، مضحك مبكٍ، في هذا الموضوع :

قال الياس بو صعب: نعمل على إقفال المعابر غير الشرعية والتهريب الأكبر يحصل بالمعابر الشرعية.

و”الدبور” يسأل: اوف ! لو كان غير الوزير بو صعب لكنا اعتبرنا انه يعني حزب الله الذي يتهمه البعض بتمرير ما لا يمرر تحت شعار “يحق للمقاومة ما لا يحق لغيرها”. لكن عن أي تهريب يتكلم الوزير ؟ ومن المسؤول عنه ؟

قال بلال عبدالله: موضوع معالجة المعابر غير الشرعية أصبح ملزماً للحكومة.

و”الدبور” يسأل: من يا تراه شرّع المعابر غير الشرعية، وجعلها منخلاً يدخل من خلاله من يشاء وأينما يشاء؟

قال فادي كرم: التقاعس في ضبط الحدود والمعابر غير الشرعية لم يعد مقبولاً او مبرراً.

و”الدبور” يسأل: اليس الحزب الذي ينتمي اليه كرم ممثلا في الحكومة الحالية ومسؤولاً على قدر باقي المسؤولين بالفلتان الذي يحصل على حدودنا ؟ ومن يبرر هذا الامر الخطير؟

قال هاغوب ترزيان: هناك 136 معبرا غير شرعي والزعران يدافعون عن هذا الموضوع

و”الدبور” يسأل: العدد كبير طبعا، لكن ما يلفت انتباهنا هو انه دقيق وموثق بالمبدأ. 136 معبرا تحديدا. فاذا كانوا قد توصلوا الى مثل هذه التفاصيل يعني انهم يعلمون حق العلم من اين تخرق حدودنا وممن.. ومن هم الزعران الذين يدافعون عن الموضوع؟ على قلة الزعران بالحكم ؟ 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق