الزواج المدني وحّد اللبنانيين عالحسن كلّن هاجمين!

 

قالت ريا الحسن: سأسعى لفتح الباب لحوار جدي وعميق حتى يصبح هناك اعتراف بالزواج المدني.

وقال الدبور: موقف شجاع لوزيرة تدشن ولايتها بفتح باب الحوار حول ملف متفجّر. جدي لدرجة ان الجميع يرفضه، وعميق لدرجة ان الجميع يغرق في رماله المتحركة.

قال المطران سمير مظلوم: في حال حصل توافق على الزواج المدني لكل الطوائف فالكنيسة لا تمانع.
والدبور يقول: نرشّح سيادة المطران الصديق العزيز الى منصب وزير الخارجية، كون دبلوماسيته جعلته يشترط اجماع الطوائف حول موضوع يتفق الجميع على معارضته.

صرّحت دار الفتوى: نرفض مشروع الزواج المدني لأنه يخالف أحكام الشريعة الإسلامية وأحكام الدستور اللبناني.

والدبور يصرّح: ان يرفضوا المشروع على أساس الشرع شيء يعنيهم، لكن حماية الدستور فهو من صلاحيات الدولة اللبنانية لا غير. 

قال عدنان طرابلسي: سنواجه أي طرح جديد للزواج المدني إنه خط أحمر.

والدبور يقول: المواجهة من حق الجميع شرط ان تكون بالحوار وليس بالتهديد. فالخطوط الحمر هي التي تمنع التواصل بين اللبنانيين، في وقت قد يساهم الزواج المدني في تلاحمهم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق