الشعب المسكين ضحية المنتفعين والمنافقين!

مجلس تلهّي الوزراء يتدارس مشروع عقد استقراض الحكومة من مصرف لبنان والذي أعدّه وزير الخزينة المفخوتة يوسف الخليل، بعد رفض سلامة تمويل التزامات لبنان الخارجية بالعملة الأجنبية والمستحقات المتعلقة بديون متوجبة الدفع للبنك الدولي ولمقرضين آخرين، فضلاً عن دفعات اضطرارية متعلقة باستيراد القمح والأدوية وسواها. والاستقراض الحكومي بطبيعة الحال هو استكراد للناس من حِسابها وعلى حِسابها! والحاكم بأمر “مصرف تبخّر اموال لبنان” الاختصاصي بتركيب الطرابيش! يرفض اليوم ما شارك به في الأمس القريب والبعيد هو وشركاؤه السياسيون المتسوسون والمصرفيون المتلاعبون وأدى الى ما وصلت اليه خزينة البلاد وجيوب العباد! وهو يبحث عن تغطية لهدره اموال المودعين التي اودعتها لديه شلّة المصرفيين فابتلعتها بطون وجيوب السياسيين فكانوا جميعهم منتفعين ومنافقين على ظهر الشعب المسكين!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق