الصمد وشقير ويوم الحساب!

تهجّم النائب جهاد الصمد على كلام الوزير السابق محمد شقير قائلا: “تذكّرنا بأرقام خنفشارية عن أرباح وهمية حققتها هيئة أوجيرو خلال توليك وزارة الاتصالات… هل نسيت أنك أنت صاحب البدعة الشيطانية لتكليف المواطن 6 دولارات شهريا لقاء خدمات “الواتس أب”… أمثالك يصمتون ويعيشون في العتمة لكي تنساهم الناس وتنسى عارهم.

والدبور يقول: يا ريتهم يتذكّرون جميعهم الأرقام التي أدخلونا بها منذ عهود وتبيّن انها خنفشارية وأوصلتنا الى الإفلاس! بدعة غرامة الواتساب مجرد غشمنة، البدعات الشيطانية هي التي ابتكروها لينهبوا البلد.. المفروض ان يختفي الجميع بل ان ينطمّوا، لأن غضب الشارع آت.. كلّن يعني كلّن.

رد شقيّر على الصمد:” ردّك تافه وكلامك مليء بالكذب، وحقدك الأعمى على الحريرية السياسية معروف. لن اجادلك بالأرقام لأنها أكبر من طاقتك. ”

والدبور يقول: الكلام التافه كما الكذب يفتخر به السياسيون اللبنانيون لأي جهة انتموا. والحقد الأعمى ليس على بعضهم البعض بل على الشعب المسكين الذي جوّعوه. والكلام عن الأرقام الغير مفهومة في محلّه اليوم كون حرب الأرقام في أوجها… أما الحريرية السياسية المرحومة، فحدّث ولا حرَج، هل يريدون حقا أن نقول لهم أين أوصلتنا؟

والله من المفترض أن تخشوا يوم الحساب.. الدنيوي قبل الإلهي!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق