الطاقم ينهبهم والمنشار يذبحهم!

أعلن الحاكم بأمر المصرف أن “مصرف تبخّر اموال لبنان” صرف خلال شهر تموز 828 مليون دولار لشراء بنزين ومازوت وفيول لزوم السوق اللبناني وشركة الكهرباء! لكن الحاكم بأمره لم يخبرنا من أين صرَف هذه الأموال ومِن حِساب مَن وعلى حِساب مَن؟! فيما الحكّام المتسوّسون لم يخبروننا اين ذهبت هذه الأموال وأين اختفت البضاعة؟! طالما أن لا كهرباء ولا مازوت والبنزين بالقطّارة؟! والحقيقة المؤسفة انهم يصرفون مما تبقى من أموال المواطنين تحت شعار توفير المواد للمواطنين! انما بالفعل المواطنون يُسرقون في الحالتين في مشهد درامي أبطاله المتحكّمون والمهرّبون والمحتكرون وضحاياه اللبنانيون الذين يقعون تحت رحمة المنشار المافيوي الذي ينهبهم ويذبحهم “عالطالع والنازل”!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق