الطبقة الشريرة والأيام المريرة!

قال رئيس حركة الأرض: البلد بحالة انهيار بسبب الطبقة السياسية والواقع السياسي المرير.

والدبور يقول: الدويهي الطلال شخّص الداء في زمن انقطاع الدواء! لكن هذه الطبقة المتسوّسة لا ولن ينفع معها الدواء! فلا خلاص من هذا الواقع السياسي والاقتصادي والمعيشي المرير، إلاّ بالخلاص من هذه الطبقة الشرّيرة التي أوصلتنا الى هذه الأيام المريرة! 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق