الطبقة الكهروأيّارية والمصالح الكهرومافياوية!

يعجبني رئيس الوزراء العراقي الذي أصدر قراراً بإقالة مدير عام كهرباء وسط الفرات وإحالة آخرين للتحقيق بعد انقطاع الكهرباء.. لكن الذي لا يعجبني أن لا أحد عندنا استقال أو أقال أو يُقيل وسيُقيل أي مسؤول كهربائي وزيراً كان أو مديراً أو متعهداً أو متواطئاً أو متآمراً أو سارقاً أو ناهباً أو هادراَ لطاقات البلاد وأموال العِباد بمليارات الدولارات الكهربائية منذ 30 عاماً! أو مغدقاً لوعود الـ 24/24 إضاءة! التي تحققت بصورة معاكسة! ما يدلّ على أننا في نعيش أو بالأحرى نموت في ظلّ طبقة كهروآذارية وكهروأيّارية أمعنت في قهر الناس وإذلالها وكهربة أعصابها خدمة لمصالحها الكهرومافياوية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق