الطبقة المغشوشة والغشّاشة!

تعجبني قوى الامن التي دهَمت أحد المستودعات في حي السلّم ، حيث عُثر على كميّات كبيرة من مواد الغسيل المغشوشة، وأكياس فارغة تحمل علامات تجارية عالمية، وتم تسطير بلاغي بحث وتحرٍّ بحق مشتبه بهما وخُتم المستودع بالشمع الأحمر.. لكن الذي لا يعجبني أن لا أحد يدهَم المستودعات الآذارية المغشوشة بحالها! والغشّاشة بحق الوطن والمواطنين! ويختمها بكل ألوان الشمع! ويلاحق أصحابها الفارغين والفراغيين الذين ينشرون غسيلهم الأيّاري الوسخ على سطوح المقرّات الرسمية بألوانه البائخة! وهم ليسوا بحاجة لبلاغات بحث وتحرّي لأنهم “معلّمين ومعلومين”!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق