العمومي بسمنة والخصوصي بزيت!

لا يعجبني إعلان رئيس اتحادات النقل البري في لبنان انه “تم إعفاء السائقين العموميين من رسم الميكانيك ومن المعاينة الميكانيكية”! ولا يعجبني أكثر من اتّخذ هكذا قرار أكان وزيراً أم حكومة أم مجلساً نيابياً! لأن في الأساس المعاينة وُجدت لسلامة السائق والركّاب وكلّ الناس! وإذا كان الهدف تخفيف الأعباء فيمكن الإعفاء من الرسوم لا من المعاينة! وتابع ليقول “ونحن نعرب عن أسفنا كمواطنين مما يحدث أمام المراكز من ذلّ للناس”. وبالطبع لا يعجبني ولا يعجب أحد هذا الذلّ الذي أُريد منه تنفيعات لشركة معيّنة منتهية مدة عقدها منذ سنوات! وفي مراكز قليلة، بينما المنطق يقول بوجود مركز معاينة واحد على الأقل في كل قضاء! ونعود إلى الإعفاء من المعاينة لنقول أنه غير دستوري وغير قانوني وغير منطقي في بلد اللا دستور واللا قانون واللا منطق! لأنه لا يساوي بين المواطنين فإما إعفاء للجميع أو لا إعفاء لأحد! فهل السائق العمومي وسيارته بسمنة والسائق الخصوصي وسيارته بزيت؟! في زمن لم يعد فيه المواطن قادراً على الحصول لا على قنينة زيت ولا على علبة سمنة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق