العَين البشعة والعقول الجشعة!

لا تعجبني الاشتباكات المسلّحة بالأسلحة الرشاشة والصاروخية بين “حركة فتح” و “جند الشام” في مخيّم عين الحلوة! ولا يعجبني اكثر انها جاءت على خلفية تسليم مطلوب الى الأجهزة الأمنية اللبنانية! ولا يعجبني اكثر واكثر وكأن ذلك يحصل في أرض غير لبنانية! في تحدِّ صارخ لسلطة وهيبة الدولة اللبنانية! ولا يعجبني ان الدولة اللبنانية مستقيلة من مسؤولياتها وواجباتها! ولا يعجبني اكثر ان كمية الذخائر التي أُطلقت كان بإمكانها المباشرة بتحرير فلسطين لو ان مطلقيها أرادوا ذلك! ولا يعجبني كل ما يجري بكل تداعياته وحساباته ومحسوبياته ومحاسيبه لأنه يدلّ على اننا ما زلنا نعيش في ظلّ تلك العَين البشعة وتحت رحمة العقول الجشعة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق