“الفلقة” لِمن فلقونا!

في رسالة تهنئة بالعيد السابع والسبعين للاستقلال وجّه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رسالة الى الرئيس ميشال عون اكد فيها وقوف فرنسا اليوم، كما في كل وقت، الى جانب لبنان والشعب اللبناني.. وتمنّى عليه دعوة كافة القوى السياسية بقوّة لأن تضع جانباً مصالحها الشخصية والطائفية والفئوية من اجل تحقيق مصلحة لبنان العليا وحدها ومصلحة الشعب اللبناني..

والدبور إذ يشكر الرئيس الفرنسي على عاطفته وفرنسا على وقوفها الى جانب اللبنانيين، يلفت نظر ماكرون الى انه حضر الى بيروت مرّتين وهو تيّقن وتأكّد مما كان يتوارد اليه أن لا أمل من هذه القوى التي ذكرها لأنها لم ولن تحقق مصلحة لبنان العليا ومصلحة الشعب كونها تعيش على حساب المواطنين وتعتاش من حسابهم! فهذه المافيا الطائفية والفئوية لا ينفع معها التمنّي ولا المسايرة ولا المحاباة ولا التهديد ولا الوعيد بل يجب استعمال العصا والقوّة و “الفلقة” لأنهم وباختصار فلقونا!  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق