القافلة تَسير والكلاب تنبَح!

قال النائب ابراهيم كنعان: إن “حزب النفاق والإنفاق” الذي يحاول أن يشوّه عملنا، لن ينال لا هو ولا غيره من مصداقيتنا التي اكتسبناها بتعبنا وعملنا وثباتنا على قول الحقيقة مهما كانت مؤلمة والآتي قريب..”

والدبور يقول : القافلة تَسير والكلاب تنبَح يا أستاذ إبراهيم. لا ضرورة للرد على كل مَن انتقدك لأسباب معروفة. لو كنت نائماً مثل باقي اللجان لما انتقدك أحد.. لذا ففي الأمر دلالة على أنك ناجح. لكن التساؤل والشك والمساءلة ضرورة وتجسّد عافية لبنان لجهة ديمقراطيته. وبعيداً عن التشكيك والتخوين، من الطبيعي أن تُنتقد الحالة الشاذة التي نعيش لجهة التباين الكبير بين أرقام الحكومة وأرقام مصرف لبنان. فهل من الطبيعي أن تجهل الدولة الرقم الحقيقي لعجزها لدرجة أنك ابتكرت لجنة تحقيق، لا تزال أرقامها غير مصدّقة من قبل رئيس الوزراء وتوابعه؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق