اللوائح الحزبية: متخاصمة شكلاً ومتوافقة ضمناً!

يبدو ان اللوائح الحزبية المتخاصمة شكلا والمتوافقة ضمنا لا تخوض معركتها ضد بعضها البعض الا ظاهريا! انما في الواقع فهي متفقة على محاربة لوائح المعارضة الحقيقية بشتى انواع الاسلحة خوفا من خسارة مقاعد كانت تسيطر عليها! في زمن ما قبل الثورة! فارتباطات الاحزاب الخارجية ومصالحها ومحاصصاتها الداخلية وملفاتها السابقة هي التي تسيّر عملها وتفقدها حرية القرار! فتظهر حينا انها معارضة لمصلحة الوطن ليتبين لاحقا انها كانت معارضة لتأمين مصالحها! وتستعمل هذه اللوائح اساليب عديدة للضغط على مرشحين تغييريين للانسحاب من اللوائح المُعارضة بهدف فرطها كونها تشكل لها منافسة جدية! ومن جهة ثانية تتلطّى بمرشحين مستقلّين في لوائحها! وفي سياق متصل تستمر لائحة “متنيون سياديون” بمسيرتها التغييرية وبمقاومة الضغوط لأن موقفها نابع من رسالة وطنية وليس من مصلحة خاصة او مادية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق