اللي استحوا ماتوا.. والمودع تبخّروا مصرياتو!

يستمر الحاكم بأمر “مصرف افلاس لبنان” بإصدار التعاميم البهلوانية وتعميم التصاريح المتناقضة وهي حلقة من مسلسل سياساته النقدية والمالية وارتباطها بسياسات وسياسيي “طبقة سرقة لبنان”! فتعميمه الذي صدر أخيرا لن يكون آخراً باتاحة شراء الدولار النقدي للمواطنين عبر المصارف! وفجأة بسحر ساحر اصبحت لديه دولارات فريش لانزالها الى السوق! ومِن اين ظهرت ومِن حساب مَن هي وعلى حِساب مَن ستباع وتُشترى مِن جديد! وطالما وُجدت هذه الدولارات لماذا لا تُعطى للمودعين واصحاب الحقوق؟! بدل ان تشتري انت وشركاؤك المصرفيون دولارهم الذي حولتموه الى لولار بـ 8000 ليرة لتعود وتبيعهم اياه بـ 23000 على منصة صيرفة! ويقول المثل اذا لم تستح فافعل ما شئت! وفعلاً اللي استحوا ماتوا! والمودع تبخّروا مصرياتو!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق