“المستقلّون” فقدوا استقلاليتهم!

اشارت اوساط مراقبة ان المرشحين “المستقلّين” للانتخابات النيابية والذين انضموا الى لوائح حزبية فقدوا استقلاليتهم واصبحوا ملزمين وملتزمين بمسار هذه اللوائح مهما قدموا من تبريرات لاستجرار عطف الناخبين الثائرين! ولفتت الاوساط الى ان المستقلين والسياديين والمعارضين الحقيقيين هم الذين لم يضعفوا امام ترغيب ولم يخضعوا لترهيب! واستمروا بمعركتهم الانتخابية في مواجهة احزاب السلطة! وهم يشكلون نواة تغييرية حقيقية في دوائر انتخابية عدة، واعطت الاوساط مثالا ملموسا على ذلك بما تشكله لائحة “متنيون سياديون” في دائرة المتن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق