المعلّم والعقل المخرّب

 

قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم: الحكومة اللبنانية هي المقصرة بالتنسيق معنا في موضوع النازحين وليس العكس.

غريب امر هذا الانسان ونظامه التعيس. يحمّلون لبنان مليون ونصف مواطن من بلدهم، ويحملوننا المسؤولية! طبعا الحكومة اللبنانية مقصرة. 

مقصرة تجاه شعبها لأنها شرّعت ابوابهاا لإخواننا السوريين البائسين 

مقصرة تجاه ارضها لأنها لم تحصر هؤلاء في مخيمات وتبعثروا في جميع المناطق

مقصرة لأنها تحملت مجمل الأعباء المالية على حساب خزينتها المفلسة 

مقصرة لأنها اعطت السوريين نفس حقوق اللبنانيين دون ان تفرض عليهم نفس الواجبات

مقصرة لأنها اعتبرت ان التضامن والاخاء والمحبة من شيم الكبار 

مقصرة لأنها افترضت ان العالم سيتحمل مسؤولياته تجاه مأساة السوريين 

… ومقصرة لأنها لا تزال تعتبر سوريا دولة شقيقة رغم كل شيء، فيما عليها التمييز بين الشعب السوري المنكوب ومن يحكم بلاده اليوم. 

اما المعلم فعليه ان يعترف ان التنسيق مع دولته كلفنا الكثير الكثير.. “ومن جرب المجرَّب بيكون عقلو مخرّب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق