الناس سئمت من أكل هوا الريّاس!

قال وزير الصحة حمد حسن من سوريا: يوجد حالياً 1000 مريض على اجهزة التنفس الاصطناعي والكمية الموجودة من الاوكسيجين لدينا تكفي اليوم فقط! وسوريا وافقت على تزويدنا بـ 25 طنا من الاوكسيجين.

وفي المقابل اكد نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون: لدينا مصنَعين كبيرَين للاوكسيجين في لبنان لتلبية الطلب ولا نقص في هذه المادة.

والدبور يقول: بين توفّر الهواء وفقدانه سجال اوكسيجيني هوائي فيما المريض هو الضحية في كلتا الحالتين! والعذر الاقبح من ذنب ان هناك باخرة اوكسيجين لم تتمكن من افراغ حمولتها بسبب رداءة الطقس! والسؤال: لماذا تركت الحكومة (وكالعادة) نفسها لآخر يوم لتصحو على فقدان الاوكسيجين؟! واذا صح كلام الوزير فهو يستدعي محاكمة كل هذا الطاقم لهذا التقصير الخطير والاستهتار بصحة الناس! وفي النتيجة يبدو ان الحكومة هي اول من هو بحاجة للاوكسيجين لأنها في غيبوبة! وفي النهاية الناس سئمت من أكل هوا الريّاس!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق