الوطن والمواطنون.. والساسة الوطنجيون!

لم تعد الأوضاع المستفحلة تحتمل البزخ السياسي والفساد والهدر المستشرين، فضلا على التلاعب بمشكلات المواطنين بهذا المستوى من الخفة والتجاهل، واذا استمرت الحالة على هذا النحو، فالناس ستنتفض لأن بعض اللبنانيين يخلد الى النوم مساء وهم جائعون… البلد يُحكم بمجموعة من الاختصاصيين النزيهين، ويجب البدء بمحاربة الفساد من القمة، وشطف الدرج يبدأ من أعلاه نزولاً إلى أسفله” .كلام مسؤول لرجل مسؤول، مسؤول امام الله والناس وليس كباقي المسائيل! وكلام وطني لرجل وطني همّه الوطن والمواطنين ولا ينتمي الى نادي الوطنجيين! هلّ من يسمع ويتّعظ من كلام الوديع الخازني؟!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق