انسحاب مخيبر من المعركة الانتخابية!

لم تتحقق الآمال بالإتحاد كما كان يتمنى غسان مخيبر ويتمناه غالبية اللبنانيين، لا على الصعيد الوطني ولا على صعيد المتن، بالرغم من الجهود الحثيثة التي بذلها مع العديد من النشطاء والسياسيين، ذلك ما يهدد جدوى وفعالية المعركة الانتخابية في مواجهة المنظومة الحاكمة واحزابها ورموزها.. ولما كان الإتحاد الواسع وطنيّا ومتنيّا شرطا من شروط ترشحه للإنتخابات والإستمرار فيه.. توقف مخيبر عن خوض الانتخابات الراهنة متعهداً الإستمرار في وضع خبراته السياسية والقانونية والتشريعية في خدمة الوطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق