اهالي المتن يرفضون المفاهيم السياسية والاقتصادية المشبوهة!

تسود حالة من الرفض الشعبي في دائرة المتن لمن يصفهم الاهالي بأنهم دخلاء على المنطقة وإن كان القانون الانتخابي لا يمنع الترشح من خارج الدائرة الا ان التقاليد والاعراف تقضي ان يكون المرشح من ناخبي الدائرة! وفي جولة متنية عبّر الكثير من المتنيين عن سخطهم من هذه المجموعات التي اعتبروها طارئة على المنطقة، ولا تكتفي بذلك بل انها تحاول وتحت شعارات رنانة ادخال مفهوم سياسي بعيد عن السيادة ومتناغم مع السلاح اضافة الى مفهوم اقتصادي، منه المعلن ومنه المخفي يعيدنا الى حقبة الاتحاد السوفياتي! اضافة الى مشاريع تأميم تطال اراضي الاوقاف! ويستغرب المتنيون هذه المفاهيم التي لا تمت اليهم ولا الى غالبية اللبنانيين الساحقة بأي صلة! ويردد الاهالي باستغراب المقولات التي يتلطّى الطارئون بها على أنهم “مواطنون ومواطنات”! وان “المتن للناس”! مؤكدين انها لا تعبّر لا عن آلامهم ولا عن آمالهم! وتعتبر الاوساط المتنية ان تمويل هؤلاء هو من غير السياديين وهدفه تشتيت المعارضة خدمة لمشاريع مشبوهة! وليس بهذه الطريقة نسير نحو الدولة!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق