باسيل بطل المساواة!

اثار الوزير باسيل بلبلة جديدة خلفيتها التوازن الطائفي في الدولة اللبنانية، ما اعتبره البعض تصرفاً طائفياً وآخرون حقاً دستورياً. والحقيقة ان القانون غير واضح في هذا الإطار كونه يحدد طائفية الوظائف الكبرى وليس باقي المراكز. لكن من جهة ثانية هناك عرف يقضي بتطبيق التوازن الطائفي على مجمل الدولة اللبنانية.

الحل يكمن طبعا بتطبيق معايير العلمنة والكفاءة، بدل الغوص في متاهات الانتماء الديني. لكن لسوء حظنا ان مسؤولينا يخشون العلمنة أكثر من الشيطان لأنها اداتهم الأهم والاقوى للتخويف والاصطفاف والتفريق ما يبقيهم في سدة الحكم.

من هنا، اللغط الحاصل الذي يجعل من باسيل مدافعاً عن حقوق المسيحيين “المهدورة”، وبطل المساواة بين اللبنانيين !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق