بول ناكوزي: سلاحنا الإيمان وسلاحهم السلاح والمحاصصة والزبائنية والتزلّم والتزلّف!

أطلق رئيس لائحة المعارضة والتغيير في المتن “متنيون سياديون” المهندس بول ناكوزي مواقف وطنية بامتياز عبر مقابلة مصوّرة، واعتبر أن خوض المنافسة الإنتخابية هو واجب وطني وليس قراراً شخصياً، فشعارنا أن نعطي لا أن نأخذ، واذا أردنا أن نبني دولة لمستقبل أولادنا وأحفادنا يجب أن نبني ديمقراطية وحرية، فهذه ليست مبادىء توضع داخل الكتب أو الدساتير أو الأنظمة الحزبية بل انها ممارسة يومية! وأضاف: “أنا اليوم أتقدّم لوظيفة خادم في وطني، وواجبنا الوطني خلق خيار آخر أمام الناس، وإذا لم ينتخب المواطن فهو المشارك الأول في إعادة الطقم الفاسد والفاشل كله! وأشار إلى أن لائحة “متنيون سياديون” انطلقت من وجدان الأرض، وتوجه إلى الشعب اللبناني عامة والمتني خاصة بالقول: “أنتم أمام موقف حاسم تجاه أولادكم قبل أي أحد آخر! لن نسامح من دفَع أولادنا إلى الهجرة ولن نلتزم منازلنا، لم نستسلم أيام الحرب ولن نستسلم في زمن السلم، نحن سلاحنا الإيمان وهم سلاحهم السلاح والمحاصصة والزبائنية والتزلّم والتزلّف! وكشف أننا سنشهد في المتن إنتفاضة كبيرة يوم 15 أيار فشعبنا لا يرضى الذلّ! لبنان لا يموت ولبنان سينتفض وسيودي بهم جميعاً إلى مزبلة التاريخ!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق