بيروت تلعن..

بيروت تلعن من تسبب بالدمار

ورمى بها في لجة،  وأتون نار

خطفوا بهاها، واستحلوا  كنوزها

ومشوا على أشلائها بعد الدمار

خانوا الأمانة بعد أن وثقت بهم

و”نحب بيروت” لهم كان الشعار

كذبوا، ولفقوا كذبهم بخيانة

شنوا عليها حربهم، دون انتصار

وتهافتوا بعد المصيبة،واكتسوا

ببراءة الحملان،   ثوباًمستعار

بالفقر والإفلاس والعوَز الذي

عمّ العبادَ  بكلحيّ،كلِ دار

بيروت   تعلم أنها مكلومة

لكنها ستنالهم،   طلباً   لثار!

فوزي علم الدين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق