بين الفشل والفساد ضاعت تربية البلاد!

قال طارق المجذوب: الفساد مستشري في الوزارة، والغالبية الكبرى من الموظفين هم سياسيون.. رئيسة مركز البحوث السابقة ندى عويجان هي ابنة خال الياس ابو صعب، وهو قال لي، بأنها خط أحمر، وأنا قلت له بأن الخط الأحمر هو مليون وثلاثماية ألف طالب لبناني وليس موظفة.. وزارة التربية منهوبة، ولو بقيت أكثر، لكان شاب شعري أكثر، وما رأيته غير مقبول إطلاقا..

والدبور يقول: يا سيد مجذوب بسلامة فهمك، الدولة مزرعة بل دكانة مخصصة للمحسوبين الثابتين فيما الوزراء مرحليين. ما رأيته من نهب ليس الا الجزء الصغير المنظور والباقي في الأعالي. فقدنا التربية منذ فترة في دهاليز المصالح والسمسرات، أما الطلاب والمواطنون فأصبحوا مصدر رزق ورهائن ليس الاّ. اشتري “Peruque”  لأن بعد الشَيبة ستنتف شعرك.

ردّ الياس بو صعب: أن المجذوب أفشل وزير تربية.. لقد زوّر بقراره، وأنا لم أقل عن أحدا خط أحمر، ولم أكلمه إطلاقا.. أدعوه لحلقة تلفزيونية أعرض فيها الأدلة التي تثبت الافتراءات، وليعرض هو ما لديه من أدلة إن كنّا فعلاً نريد تبيان الحقيقة للناس. أما إذا رفض فسيعرف حينها الرأي العام من يخدعه!

والدبور يردّ: التربية يا صاحب المعالي كما باقي القطاعات في لبنان تعاني من فشل بل تفشيل السياسيين منذ زمن. والخطوط الحمر للمحسوبين اهلكت البلاد والعباد. المناظرة لن تؤدي الا الى تنظير واتهامات متبادلة وادلة كلامية. اتركوا المؤسسات التعليمية تعمل، هي الوحيدة التي تنقذ القطاع.. والباقي سرقة وكلام فارغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق