بين عين التينة ومعراب.. مؤامرة “الإنتخاب”!

غرّد سمير جعجع: “برسم المزايدين، لولا وجودنا في المجلس النيابي لكانت مرّت بالأمس مؤامرة قانون الانتخاب”.

والدبور يغرّد: كلام الحكيم مزايدة بحدّ ذاتها، ولولا وجودهم جميعهم في السلطة لكان لبنان بألف خير. أما المؤامرة فحدّث ولا حرَج، لقد اخرجوا بمؤامراتهم المافيوية لبنان من الخارطة واللبنانيين من ثيابهم.

ردّ رئيس المجلس: “كل قوانين الانتخابات السابقة يمكن إعتبارها مؤامرة على مستقبل لبنان ما عدا الإقتراح الحالي.. إقرأ بروحية النصر للبنان، وليس على الفريق الآخر”.

والدبور يقول : لو كان نصر لبنان هدفكم الأساسي لما وصلنا إلى الفشل الذريع والانهيار الهائل الذي نعيش. لكن مفهومكم للنصر هو انتصاركم على الآخرين ليس إلاّ. يا لَيت روحية الحياة تتغلّب على روحية الموت والدمار التي تمارسونها!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق