بين كذباتو وكذباتو.. اللي استحوا ماتوا!

قال التيار الوطني الحر: تواصل قيادة القوات اللبنانية ممارسة الكذب في موضوعي المحروقات ونيترات الامونيوم المخزّنة…

ردّت القوات اللبنانية: تيار فبركة الاخبار الكاذبة الذي لا يجيد سوى الكذب وحتى كذبه لم يعد يقطع على أحد…

والدبور يسأل ويقول ويردّ: الكذب ملح السياسيين أم السياسة ملح الكذّابين؟! كفى اللبنانيين عامة والمسيحيين خاصة كذباً وتكاذباً وتكذيباً وأكاذيب..! لأنهم سئموا من هذه الهرطقات السياسية والألاعيب الانتخابية والكومبينات الحزبية والمناحرات الزعماتية وتناتش الكراسي لا بل أرجلها! كراسي النيابة والوزارة والتناطح على الكرسي الاولى والتي بسببكم أصبحت في المرتبة الاخيرة وأصبحنا بفضلكم في الحضيض! فكفّوا كذبكم عن الناس! فعلا اللي استحوا ماتوا!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق