بين نور الحلبي ونور فياض خرَج المواطن خالي الوفاض!

قال وزير التربية المفقودة ووزير الاعلام الخشبي بالوكالة عباس الحلبي رداً على مدى الثقة بخطة الكهرباء: لا نثق قبل أن نرى النور!

رد وزير الطاقة المهدورة وليد فياض على الحلبي: كي نرى النور يطلب منّا البنك الدولي الموافقة على خطة الكهرباء ومن دون الموافقة لن نرى النور!

والدبور يرد على الرديدة بالقول: الناس تعيش وتنام على العتمة فيما المسؤولون والأوزار والنوائب يتناكفون ويتبارزون حول جنس الملائكة ويتلون علينا قصة ابريق الزيت الكهربائي الذي نشف من الزيت وهم استهلكوا على مدى عقود الكلام الممجوج والخطط الكهربائية والوعود التيارية والنظريات الخنفشارية والمخطوطات الفيولية! التي تنير كلفتها كل الجمهورية! بعد ان امتهنت هذه الطبقة بحكوماتها المتعاقبة وبرلماناتها المتمددة منذ 30 عاما، سرقة كهرباء البلاد واموال العباد! وبين نور الحلبي ونور فياض خرَج المواطن خالي الوفاض!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق