بين هذا النفي وذاك النفي جميعكم يلزمكم نفي!

اعلن المكتب الإعلامي لرئيس التيار الوطني الحر ان رئيس التيار ينفي نفيا قاطعا ما نسبه زورا إليه رئيس حكومة تصريف الأعمال في مسألة الوزراء المسيحيين وإشارة الصليب. ويأسف لهذا الدرك الذي وصلت اليه الامور في استثارة الغرائز الطائفية طلباً لشعبوية وتحصيناً لشخص في ازاء الاداء المخالف للدستور والميثاق”

وردّ المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة ان دولته يستغرب نفي رئيس التيار الوطني الحر ان يكون قال عبارة “ليس كل من يرسم إشارة صليب هو مسيحي”… ويجدد التأكيد ان باسيل قال هذه العبارة، وان مواقفه الاعلامية التي تطعن بشرعية جلسات الحكومة، رغم مشاركة 7 وزراء مسيحيين، يثبت حقيقة نظرته التمييزية بين المسيحيين..”

والمكتب الإعلامي الدبوري يعلن ويردّ على نجيب التصريف وجبران التحريف: كفى متاجرة باللبنانيين مسيحيين كانوا أم مسلمين وكفى ضحكاً على الناس وكفى تلهياً وكلاماً فارغاً من هنا وهناك! لأن اللبناني مصلوب على الصليب بسببكم وأنتم تطعنونه بالحِراب يومياً في صراعات ومواجهات تشبثاً بكرسي أو بالأحرى بإجر كرسي! وبين هذا النفي وذاك النفي جميعكم يلزمكم نفي!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق