تبخّرت ودائعهم وإنهارت ليرتهم وهزُلت سياستهم!

قال رئيس لجنة الإدارة والعدل جورح عدوان: لتشكيل لجنة تحقيق برلمانية لأن مسار الأمور في مصرف لبنان ذاهب نحو الإنهيار.

والدبور يقول: عن أي لجنة يتكلّم رئيس لجنة الإدارة المهترية والعدل المفقود؟! فاللجان مقبرة المشاريع! ومَن سيراقب مَن يا جرجي؟! ومَن سيحقق مع مَن؟! البرلمانيون والوزاريون والإداريون كلّهم بالهوا سوا! فالشراكة متينة وقديمة بين المكوّنات السياسية والمصرفية على اختلافها! فمسار الأمور ليس في مصرف لبنان وحده ذاهب للإنهيار بل نحن أصبحنا في قلب الإنهيار وكل ذلك بفضل هذه الشلّة المتواطئة فيما بينها التي إن اختلفت كان ذلك على حساب اللبنانيين وإن اتفقت كان من حسابهم! فتبخّرت ودائعهم وإنهارت ليرتهم وهزُلت سياستهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق