ترامب بين الرعاع واللصوص والبلطجية!

الاحتجاجات والتظاهرات تعمّ شوارع ومدن في ولايات اميركية والاشتباكات بين المتظاهرين والشرطة تتصاعد والرئيس الاميركي دونالد ترامب يقول ان نيويورك سقطت بين أيدي “الرعاع” و”اللصوص” و”البلطجية” واليسار الراديكالي! ويتوعّد باعتقال آلاف الأشخاص بواشنطن لإعادة السيطرة على الوضع! وهو كان نُقل في احدى الليالي الى الملجأ بعد احتدام التظاهرات امام البيت الابيض! فيما المتحدثة باسم البيت الأبيض تعلن ان موقف الرئيس واضح وهو مع الاحتجاجات السلمية ولا يدين سوى العنف والفوضى! كل ذلك على خلفية مقتل جورج فلويد ذو البشرة السوداء على يد رجل شرطة! وهي ليست المرة الاولى في التاريخ الاميركي التي تحدث فيها هكذا تداعيات! وكلها على الخلفية نفسها ولأسباب مشابهة! فتتصاعد الاتهامات بالعنصرية! وتتزايد اعمال الشغب والفوضى ويختلط الحابل بالنابل وتدخل الانتخابات المحلية والرئاسية في البازار! وللمفارقة تتصاعد التصاريح الدولية الرافضة لاستعمال العنف والقمع ضد المتظاهرين في الولايات المتحدة التي اعتادت ان تدعو الى ذلك في دول كثيرة تتهمها بالديكتاتورية!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق