تصريف الأموال بدل تصريف الأعمال!

قال حسان دياب: أن يلهم الله القوى السياسية تقديم المصلحة الوطنية لتشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن كي تخفف من عذابات اللبنانيين التي تزيد مع كل يوم تأخير، والتي ينذر عدم تشكيلها بمخاطر على لبنان واللبنانيين.

والدبور يقول: مَن هو اليوم في سدّة المسؤولية يا حسان؟! وماذا فعلتم كحكومة دياب للتخفيف من عذابات الناس؟! هل بالدعم المفتوح على مصراعيه؟! الذي ذهب للفجّار والمهرّبين! وباستنزاف ما تبقى من أموال المودعين؟! خدمة لمصالح المحظيين! على أمل أن يلهمك الله بتقديم المصلحة الوطنية وبتفعيل عمل حكومتك المستقيلة والتي لم تعد حكومة “تصريف أعمال” بل أضحت حكومة “تصريف أموال”! لأن المسؤولية تحتّم مواجهة المخاطر لا الهروب منها والتخبّط ببيانات ممجوجة واجتماعات فارغة وقرارات عشوائية تربوية وصحيّة واقتصادية ومالية..أما بالنسبة للقوى السياسية فإنسى أمرها لأنها متسوّسة إلاّ اذا كنت تراهن على الانضمام مستقبلاً إلى أحد أنديتها للعب ورق الشدّة مع نظرائك السابقين!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق