جمهورية خازوق القصَب!

تعجبني إحالة الرئيس الموريتاني السابق إلى قاضي التحقيق مع 13 من المسؤولين السابقين.. لكن الذي لا يعجبني اننا لم نشهد أي إحالة لرئيس أو مسؤول لبناني سابق أو حالي الى قاضي التحقيق! والسبب بسيط لأن موريتانيا ليست جمهورية موز! بينما دولتنا بآذارييها وأيّارييها وبكافة فروعها ومتفرّعاتها وفراعنتها ومتفرعنيها هي أقل من جمهورية موز! إنها جمهورية قصَب مصّ تمصّ دم الشعب وتسرق جنى عمره وتجوّعه وتذلّه وفي النهاية تمنّنه بأنها تجلسه على خازوق القصَب وليس على خازوق من حديد أو خشَب!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق