جيش النسيج الوطني!

قال قائد الجيش جوزف عون: أنا مسؤول عن أمن المتظاهرين وباقي المواطنين واقفال الطرقات أمر غير مسموح به وحرية التنقّل مقدّسة في المواثيق الدولية.

الجيش حامي الوطن، شعار لطالما رددّناه وهو يتجسّد اليوم من جديد. تدخل مراراً وتكراراً في ظل ثورة شعبية ملأت الساحات وأقفلت الطرقات، يتساهل تارة، ويضرب تارة أخرى، يهاود تارة ويقمع تارة أخرى. لكنه لا يقبل ان تعتدي حرية التعبير على حريّة التنقل، وهنا بدأ الكباش.

حصلت تجاوزات عديدة يجب ان يتداركها العماد وينبّه بعض ضباطه بل يلجمهم.. كي لا يقع في فخّ الأحقاد التي قسّمت شعبنا.. والقادة كما العسكر هم من النسيج الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق