حاميها حراميها

غرّد النائب روجيه عازار: قدّمنا كتكتل اقتراح قانون لاستعادة الاموال المنهوبة من الدولة. إقرار هذا القانون يعني كشف الفاسدين الكبار وسارقي المال العام وإعادة الأموال المنهوبة للخزينة التي هي المكان الطبيعي لها. فهل من يجرؤ على المضي معنا في معركة الإصلاح بالفعل لا بالقول؟

وإذ ينوّه الدبور بمثل هذه المبادرات التي، وان لم تنجح في ملاحقة الفاسدين القدامى لأنهم مستعدون لحرق البلد إذا إتهموا، ستلجم مبدئياً كل من يعتبر ان لا مراقبة، ولا ملاحقة وان لبنان بلد كل مين ايدو الو.. ونتساءل كيف سيمرّ مثل هكذا قانون في برلمان تتحكم به المافيات التي نهبت أموال الدولة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق